ملتقى شبابي إسلامي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حــفــظ الــسـر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن محمد
.
.


الـدولـه :
نقاط العضو : 2599
عدد المساهمات : 847
تاريخ التسجيل : 10/12/2011
العمر : 22
الموقع : hassantel11@yahoo.com - 0928343482 - 0919992355

مُساهمةموضوع: حــفــظ الــسـر    الأربعاء مايو 23, 2012 5:07 pm

حفظ السر




--- ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا
من يهده الله فهو المهتد ومن يضلل فلا هادى له
واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له واشهد ان محمد
عبده ورسوله ----

------------------------------------

يقول الله تعالى -- (( وأفوا بالعهد ان العهد كان مسئولا ))

وعن ابى سعيدالخدرى قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(( ان من اشر الناس عند الله منزلة يوم القيامه الرجل
يفضى الى المرأه وتفضى اليه ثم ينشر سرها ))

وعن عائشه رضى الله تعالى عنها قالت :
((كن ازواج النبى صلى الله عليه وسلم عنده فأقبلت فاطمه
رضى الله عنها تمشى ما تخطىء من مشية رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا" فلما رأها رحب بها وقال :
مرحبا" بأبنتى --ثم أجلسها عن يمينه او عن شماله
ثم سارها فبكت بكاء" شديدا" فلما رأى جزعها سارها الثانيه
فضحكت
فقلت لها :
خصك رسول الله صلى الله عليه وسلم من بين نساءه بالسرار
ثم انت تبكين
فلما قام رسول الله صلى الله عليه وسلم سألتها :
ما قال لكى رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
فقالت :
ما كنت لأفشى على رسول الله صلى الله عليه وسلم سره
فلما توفى رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت :
عزمت عليك بما لى عليكمن الحق لماحدثتنى ما قال لك رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
فقالت :
اما الان فنعم اما حين سارنى فى المرة الاولى فأخبرنى ان
جبريل كان يعارضه القرأن فى كل سنه مرة او مرتين
وأنة عارضة الان مرتين وانى لا أرى الاجل قد أقترب
فأتقى الله وأصبرى فأنه نعم السلف أنا لك فبكيت البكاء الذى رأيت فلما رأى جزعى سارنى الثانيه فقال :
يا فاطمة اما ترضين ان تكونى سيدة نساء المؤمنين او سيدة نساء هذة الامة
فضحكت ضحكى الذى رأيت ))----- متفق عليه
--------------------------------------------
وعن عبد الله بن عمر رضى الله عنه ان عمر رضى الله عنه
حين تأيمت بنته حفصه قال :
لقيت عثمان بن عفان رضى الله عنه فعرضت عليه حفصه
فقلت ان شئت أنكحتك حفصه بنت عمر
فقال :
سأنظر فى أمرى
فلبثت ليالى ثم لقينى فقال :
قد بدا لى أن لا اتزوج يومى هذا
فلقيت أبا بكر الصديق رضى الله عنه فقلت :
أن شئت أنكحتك حفصه بنت عمر
فصمت أبو بكر رضى الله عنه فلم يرجع الى شىء
فكنت أوجد عليه منى على عثمان فلبثت ليالى ثم خطبها النبى صلى الله عليه وسلم فأنكحنها أياه
فلقينى أبو بكر فقال :
لعلك وجدت على حين عرضت عليا حفصه فلم أرجع اليك شيئا" ؟
فقلت : نعم
قال :
فانه لم يمنعنى ان ارجع اليك فيما عرضت على الا أنى كنت علمت
أن النبى صلى الله عليه وسلم ذكرها فلم أكن لأفشى سر
رسول الله صلى الله عليه وسلم ولو تركها النبى لقبلتها ))-- رواة البخارى
----------------------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حــفــظ الــسـر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رضا الرحمن :: المنتديات الإسلامية :: الـقسـم العـام-
انتقل الى: